الأسير مهند العزة يشرع بإضراب عن الطعام نصرة لزميله خليل أبو عرام

  شرع الأسير مهند العزة (44 عاما)، من مخيم العزة في بيت لحم، بإضراب مفتوح عن الطعام، نصرة للأسير خليل أبو عرام المضرب عن الطعام لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على عدم السماح له بلقاء نجله الأسير أحمد.

  وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم الأربعاء، إن الأسير العزة معتقل منذ عام 2010، ومحكوم بالسّجن لمدة 13 عاما، ويقبع في سجن "جلبوع".

 والأسير أبو عرام، معتقل في زنازين سجن "عسقلان"، منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن مدى الحياة وهو متزوج وأب لخمسة أبناء.

 وكان نادي الأسير الفلسطيني، أعلن أن الأسير خليل أبو عرام من الخليل، شرع بإضراب مفتوح عن الطعام في سجن "عسقلان".

 وذكر النادي بأن الإضراب يأتي احتجاجاً على مماطلة إدارة سجون الاحتلال بالاستجابة لمطلبه، والمتمثل بالسماح له بلقاء نجله أحمد المعتقل إدارياً منذ شهر أيلول 2019م والقابع في سجن "النقب الصحراوي"، وذلك قبل موعد الإفراج عنه والمتوقع في شهر أيلول القادم.

 يذكر أن الأسير أبو عرام من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، وقد تمكن خلال سنوات اعتقاله من إنتاج مجموعة من الدراسات والكتب.

 والإضراب المفتوح عن الطعام أو ما يعرف بـ "معركة الأمعاء الخاوية"، هي امتناع المعتقل عن تناول كافة أصناف وأشكال المواد الغذائية الموجودة في متناول الأسرى باستثناء الماء وقليل من الملح.

 ولا يلجأ الأسرى الفلسطينيون عادة إلى مثل هذه الخطوة إلا بعد نفاذ كافة الخطوات النضالية الأخرى، وعدم الاستجابة لمطالبهم عبر الحوار المفتوح بين السلطات الاحتلالية، واللجنة النضالية التي تمثل المعتقلين، حيث أن الأسرى يعتبرون الإضراب المفتوح عن الطعام، وسيلة لتحقيق هدف وليس غاية بحد ذاتها.



عاجل

  • {{ n.title }}