خدمات الجمهور.. "حكم" مرتقب لأحد قتلة عائلة دوابشة

  تنظر ما تسمى المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في استبدال عقوبة أحد المستوطنين الضالعين في جريمة إحراق عائلة دوابشة في قرية دوما جنوبي نابلس بأعمال خدمة للجمهور بدلاً من الاعتقال الفعلي.

  وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أنّ محامي أحد منفذي الجريمة والذي كان قاصراً حينها تقدم بطلب للمحكمة باستبدال عقوبة السجن الفعلي بعقوبة مخففة عبر الإفراج عنه وتأديته خدمات للجمهور.

 أما بخصوص المتهم الرئيسي فمن المتوقع أن تصدر المحكمة قريباً قرار الحكم الخاص به.

 وبينت الصحيفة أن المحكمة عقدت الأحد الماضي جلسة وراء الأبواب المغلقة للنظر في طلب استبدال السجن الفعلي إلى خدمات للجمهور حيث أجلت قرارها الى حين الحصول على خيارات أماكن قضائه عقوبته بالخدمات العامة وذلك بعد إدانته بالانتماء لتنظيم إرهابي والتواجد في مكان الجريمة.

 وكانت محكمة الاحتلال ألغت بتاريخ 10/6/2020 الجلسة الخاصة للنطق بالحكم على مرتكب جريمة حرق عائلة دوابشة والتي كانت مقررة بعد أيام من هذا القرار.

 ووصف المحامي عمر خمايسة مدير عام مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان، والذي تولى قضية عائلة دوابشة ما حصل بالإجراء الاستثنائي غير الاعتيادي، وقد تكون سابقة في الإجراءات الجنائية وخصوصا أنه تم إدانة المتهم وتلخيص دفوعات النيابة ومحامي الدفاع بخصوص العقوبة حسب قوله.

 من جانبه أكد نصر دوابشة شقيق الشهيد سعد الذي حرق وعائلته بأنّ ما يجري من قبل محكمة الاحتلال أمر متوقع وطبيعي في ظل العقلية الإجرامية التي تسير عليها حكومة الاحتلال ودعمها للمجموعات المتطرفة.

 وقال:" طريقة تعامل محكمة الاحتلال منذ البداية تدلل على تجاهلها للجريمة البشعة هذا في البداية تم تجريم المتهم ومن ثم خفف الحكم بصفقة خمس سنوات ونصف، ثم وصل إلى السجن منزلي واليوم تكتمل فصول الجريمة بإنزال الحكم إلى ما يسمى بخدمة جمهور".

 وختم دوابشة نحن نتعامل مع حكومة عنصرية بكافة أذرعها ومؤسساتها ومنها القضاء فاذا كان غريمنا القاضي فلمن نشتكي همنا، فالقاضي هو الجلاد في آن واحد".

 يذكر أن عائلة دوابشة قتلت حرقاً على أيدي مجموعة من المستوطنين في 31 يوليو/تموز عام 2015م عندما أضرموا النار في منزلهم بقرية دوما جنوبي نابلس.

 والشهداء هم الوالد سعد دوابشة وزوجته ريهام وطفلهما الرضيع علي (18 شهرا)، وفيما أصيب الطفل أحمد الذي كان في الرابعة من عمره بحروق بالغة، احتاج سنوات للتعافي منها.



عاجل

  • {{ n.title }}