الاحتلال يستدعي المرابطتين حلواني وخويص لتمديد منعهما من السفر

استدعت مخابرات الاحتلال في القدس المحتلة المرابطتين المقدسيتين هنادي حلواني وخديجة خويص لتسليمهما قرارات تقضي بتمديد منعهما من السفر.

وأفادت المرابطة حلواني إلى أنها تلقت، صباح اليوم، اتصال من مخابرات الاحتلال في "المسكوبية (غرف أربعة)" لاستدعاءها.

وأشارت حلواني إلى أن الاستدعاء جاء بحجة تسليمها قرارا يقضي بتمديد منعها من السفر لمدة ٤ أشهر، صادر من ما يسمى "وزير الداخلية" في حكومة الاحتلال.

وقالت المرابط خويص في تغريدة ساخرة على استدعاء الإحتلال: "استدعاء جديد لمنع سفر جديد، تقولوا السفر مقطع بعضه والطيران رايح جاي".

ووتعرض المرابطتين حلواني وخويص لانتهاكات متواصلة من قوات الاحتلال، بين الاعتقال والاستدعاءات المتكررة، والإبعاد عن المسجد الأقصى لفترات طويلة.

وصعدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف الشخصيات المقدسية من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى على وجه الخصوص وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.

وتأتي تصعيدات الاحتلال بحق المرابطين في المسجد الأقصى، إثر المحاولات المتواصلة من سلطات الاحتلال لتغيير الوقائع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا.

ولا يأل المرابطون والمرابطات جهدا في الوقوف في وجه مؤامرات الاحتلال، رغم كل ما يتعرضون له من اعتقال وتنكيل، وإبعاد عن المسجد الأقصى وعن مدينة القدس، ومنع من السفر، واقتحامات متكرر لمنازلهم.



عاجل

  • {{ n.title }}