الاحتلال يخطر بوقف بناء منزلين في بيت لحم

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، بوقف البناء في منزلين مأهولين بحجة عد الترخيص، في قرية المنية جنوب شرق بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس قروي المنية زايد كوازبة بأن المنزلين يعودان للشقيقين عساف وعيسى عادل الفروخ، وتبلغ مساحة كل واحد فيهما 150 مترا مربعا.

المنية هي قرية فلسطينية في محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، وتقع جنوب شرق مدينة بيت لحم وجنوب بلدة تقوع مباشرة.

وتبلغ المساحة الكلية لمحافظة بيت لحم 608كم2، والمساحة العمرانية (31301) دونماً.

ويبتلع جدار الفصل العنصري ما يقارب 41 ألف دونم، ويبلغ عدد المستوطنات والبؤر الاستيطانية في المحافظة (33) وعدد المستوطنين(82318).

وتبلغ مجموع مساحة المستوطنات في بيت لحم ما يزيد عن (18158) دونماً ومجموع مساحة القواعد العسكرية الإسرائيلية (283) دونماً، فيما تبلغ مساحة المناطق المعزولة بفعل الجدار(160647) دونماً.

ولم تقتصر ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة بيت لحم على مصادرة الأرض، وتفريغها من أصحابها الشرعيين، بل تعدى ذلك إلى إعادة ترسيم للحدود الإدارية التي كانت قائمة في عهد الحكم الأردني.

وتعود بداية الاستيطان في هذه المحافظة إلي عقد الستينات من القرن السابق أي بعد قيام إسرائيل باحتلال الضفة الغربية مباشرة.

وتعد مستوطنة غوش عتصيون من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.

ثم أخذ الاستيطان بالانتشار كالسرطان، يغتصب الأرض في هذه المحافظة ضمن سياسة وإستراتيجية مبرمجة؛ من أجل خدمة الأهداف الإسرائيلية ومن ضمنها مشروع ما يسمى بالقدس الكبرى، حيث بلغ عدد المستوطنات في العام 2000م ما يزيد على(21) مستوطنة بمساحة (15112) دونماً، أي ما يعادل 2,5 % من مساحة المحافظة.



عاجل

  • {{ n.title }}