أكثر من 500 أسير أمضوا أكثر من 15 عاما في سجون الاحتلال

أفاد الأسير المحرر والمختص في شؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة أن أن ما يزيد عن (500) أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي قد مضى على اعتقالهم أكثر من 15سنة.

ولفت فراونة إلى أن هذه الحقائق المرعبة والمعطيات الإحصائية الصادمة، ستشهد ارتفاعا كبيرا جدا خلال العامين القادمين.

وأوضح فراونة أن عدد الأسرى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من 20سنة وصل عددهم اليوم (50) أسيراً، فيما سيكون بعد عامين أمام (300) أسير وأكثر ضمن قائمة "عمداء الأسرى".

وإن من بين الأسرى (27) أسيرا قد مضى على اعتقالهم أكثر من (25 سنة)، وهؤلاء يُطلق عليهم "جنرالات الصبر".

فيما يذكر أن (14) أسيرا قد مضى على اعتقالهم أكثر من (30 سنة) متواصلة وهم من يُطلق عليهم "أيقونات الأسرى"، وأقدمهم كريم وماهر يونس المعتقلان منذ يناير1983.

ومصطلح عمداء الأسرى هو مصطلح يُطلقه الفلسطينيون على من مضى على اعتقالهم 20سنة وما يزيد.

 وشدد الناشط فراونة على أنه أمام هذه الإحصائيات يستدعى من الكل الفلسطيني، لاسيما فصائل المقاومة الى تدارك هذا الموقف الخطير والسعي لمعالجته.

وأكد فراونة على أن تحرير الأسرى ليس واجبا وطنيا ودينيا وسياسيا وانسانيا وأخلاقيا فقط، وانما ضرورة حيوية وجوهرية لتعزيز ثقافة المقاومة لدى الشعب الفلسطيني.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 4700 أسير، منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو 160.

أما عدد المعتقلين الإداريين فيتجاوز 400 أسير في حين بلغ عدد الأسرى المرضى قرابة 700 أسير، منهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، و10 على الأقل مصابون بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة.



عاجل

  • {{ n.title }}