لتطويق وعزل تجمعات فلسطينية.. استعدادات لإطلاق مناقصات لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس

 تستعد حكومة الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق مناقصات ببناء آلاف الوحدات الاستيطانية على أراضي بيت صفاف وجبل أبو غنيم وصور باهر في القدس المحتلة.

وكشفت ما تسمى بلجنة الإشراف على البناء الاستيطاني التابعة لحكومة الاحتلال، أنه سيعلن عن المناقصات للشروع ببناء الوحدات الاستيطانية ضمن الخطة ٢٣١٨٥/a، في غضون أسابيع.

وأوضحت اللجنة أن مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزارة الإسكان والبناء الإسرائيلية، بصدد الإعلان خلال المرحلة المقبلة عن طرح مناقصات لبناء نحو 1000 وحدة استيطانية في منطقة "جفعات همطوس" (بؤرة استيطانية)، جنوبي القدس المحتلة وعلى أراضي بيت صفافا وصور باهر وأم طوبا، و٢٢٠٠ وحدة استيطانية في مستوطنة "هارحوماه"، المقامة على أراضي جبل أبو غنيم.

ويدور الحديث عن مناقصات سيتم تنفيذها في المنطقة التي كانت خاضعة للتجميد، خاصة مشروع البناء على أراضي الطور والعيزرية والزعيم وعناتا، ضمن مشروع E1.

 وأشارت إلى أن تنفيذ عمليات البناء الاستيطانية الجديدة، سوف يتم بوتيرة متصاعدة.

عزل القدس

ومن شأن المشروع الاستيطاني الجديد حال تنفيذه، أن يغلق المنطقة الشرقية من القدس المحتلة بشكلٍ كامل، وأن يطوّق المناطق (عناتا، الطور، حزما)، بحيث تُحرم من أيّ إمكانية توسّع مستقبلية باتجاه الشرق.

كما سيؤدي إلى ربط جميع المستوطنات الواقعة في المنطقة الشرقية وخارج حدود بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، مع المستوطنات داخل حدود بلدية "موشيه ليئون"، ويحوّل القرى الفلسطينية في هذه المنطقة إلى معازل محاصرة.



عاجل

  • {{ n.title }}