للمرة الثانية..الاحتلال يمدد اعتقال النائب أبو طير لـ4 أشهر

مددت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم وللمرة الثانية اعتقال النائب المقدسي محمد أبو طير 69 عامًا، لمدة أربعة أشهر أخرى، وذلك بعد أن أمضى 4 شهور سابقة منذ أن اعتقل بتاريخ 13/4/2020.

يشار إلى أن النائب أبو طير مع إخوانه النائب أحمد عطون والنائب محمد طوطح ووزير القدس السابق خالد أبو عرفة مبعدون عن مدينة القدس إلى الضفة الغربية منذ عام 2010 إلى اليوم، بعدما سحبت سلطات الاحتلال الهوية منهم بقرار صادر عن ما يسمى وزير الداخلية الإسرائيلي بدعوى "عدم الولاء "لإسرائيل".

ويذكر أن النائب أبو طير أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 36 عامًا على فترات متفرقة.

وتستمر قوات الاحتلال في ملاحقة النواب في المجلس التشريعي لأبعاد سياسية، لتحجيم دورهم في مواجهة سياسة الاحتلال العدوانية، وقرار الضم وصفقة القرن.

يشار إلى أن جمعيات ومراكز حقوقية تعتبر اعتقال النواب انتهاكا فاضحا لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية، ولا يستند إلى أي مبرر قانوني، مطالبة كافة المسؤولين بالوقوف أمام مسؤولياتهم، والتدخل الحقيقي للضغط على الاحتلال، ووقف التعدي على القوانين والمواثيق الدولية باختطاف النواب المنتخبين وإطلاق سراحهم جميعاً.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أغلب نواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية، فقد اعتقل بعضهم منذ انتخابه 7 مرات كالنائبين: حسن يوسف ومحمد جمال النتشة وغيرهم.

ويشار إلى أن أعداد النواب المختطفين لدى الاحتلال تراوحت ما بين الارتفاع والانخفاض منذ عام 2006، حيث وصل عدد الذين مروا بتجربة الاعتقال 60 نائبا.




عاجل

  • {{ n.title }}