الاحتلال يصيب شابًا بالرصاص ويعتقله غرب رام الله

أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل اعتقاله، اليوم الجمعة، بالإضافة لإصابة لعشرات بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في قرية المدية غرب مدينة رام الله.

 وأفاد رئيس مجلس قروي المدية محمد راشد، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي في القدم، قبل اعتقاله، إضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

 ولفت راشد إلى أن قنابل الغاز المسيل للدموع أدت إلى اندلاع حريق بالمحاصيل الزراعية في القرية، مشيرًا إلى أن طاقم الدفاع المدني والمواطنين تمكنوا من إخماد الحريق.

 وتقع قرية المدية إلى الغرب من مدينة رام الله محاذية قرب الخط الفاصل مع الأراضي المحتلة عام 1948، والذي بات يفصل الأراضي الفلسطينية إلى أرض 48 وأراضي الضفة الغربية.

 كانت المدية قبل عام 1948 تتبع قضاء مدينة الرملة التي أصبحت الآن جزء من الأراضي المحتلة عام 1948.

 وأصبحت المديـة بعد ذلك تتبع قضاء مدينة رام الله بعد أن تم مصادرة معظم أراضيها.

 وشهدت العديد من المناطق والقرى في الضفة الغربية اليوم مواجهات مع قوات الاحتلال رفضا للاستيطان وأخرى رفضا واستنكارا للاتفاق الإماراتي الإسرائيلي برعاية أمريكية المتعلق بالتطبيع المطلق بين الحكومتين على حساب القضية الفلسطينية.



عاجل

  • {{ n.title }}