القيادي حسن يوسف: التطبيع الاسرائيلي الامارتي مكافأة لجرائم الاحتلال

اعتبر القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" الشيخ حسن يوسف أن التطبيع الاسرائيلي الاماراتي مكافأة للاحتلال واعطاؤه شرعية لكافة الجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني من هدم واعتقال وبناء مستوطنات وغيرها.

وأكد القيادي حسن يوسف أن الضم ما زال على الطاولة وما زالت الحكومة الاسرائيلية تسعى جاهدة لتنفيذه وتطبيقه على ارض الواقع حتى لو علقته لايام او عدة اشهر فالخطر ما زال قائما.

وأكد أن الثمن الكبير الذي تدفعه دولة كبيرة بحجم الامارات للاحتلال مقابل تجميد الضم لوقت قليل جدا هو ثمن باهظ جدا وغير مقبول جملة وتفصيلا من كافة ابناء شعبنا الفلسطيني.

وقال:"نحن نرفض ان نستخدم استخدام كفلسطينيين وكقضية فلسطينية من قبل البعض لبناء علاقات مع الاحتلال الاسرائيلي واعطائه شرعية لكافة الجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني".

وطالب الكل الفلسطيني بالاصطفاف والوقوف امام المخططات الامريكية والاسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني من ضمنها الضغط على بعض الانظمة العربية لعدم بناء مثل هذه العلاقات مع الاحتلال الاسرائيلي.

واعتبر أن الضم وهذه العلاقات التطبيعية في خانة واحدة ضد شعبنا وقضيتنا  ومقدساتنا وحقوقنا غير القابلة للتصرف ولا ان يوظفها اي طرف من الاطراف بحجة الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وأعلنت الإمارات والاحتلال امس الخميس تطبيع العلاقات بشكلٍ رسمي وعلني بعد أن كانت العلاقات غير رسمية خلال السنوات الماضية.






عاجل

  • {{ n.title }}