مواجهات خلال اقتحام الاحتلال قرية دير أبو مشعل شمال رام الله

اندلعت مواجهات، ظهر اليوم الجمعة، في قرية دير أبو مشعل شمال رام الله، و أصيب عدد من المواطنين بالاختناق.

وأفادت مصادر محلية أن جنود الاحتلال اقتحموا القرية وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز  صوب المواطنين والمنازل بالقرية.

وأوضحت المصادر  أن عددا من المواطنين أصيبوا بالاختناق  جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وتتعرض قرية دير أبو مشعل لاعتداءات متواصلة من قوات الاحتلال ومستوطنيه، وخاصة منطقة جبل رشنيا في القرية، والتي تتعرض لاقتحامات متكررة من المستوطنين تحت حماية جنود الاحتلال.

ومنذ شهور، بدأ أهالي دير أبو مشعل بشق طريق إلى جبل "رشنيا"، لتعميره وحمايته من أطماع الاحتلال.

المبادرة التي أطلقها مجموعة من المتطوعين في القرية لشق الطريق، تأتي ضمن الصراع مع الاحتلال ومستوطنيه الطامعين في الأرض.

وحسب أهالي القرية ففي الثمانينات من القرن الماضي، خاض أهالي دير أبو مشعل مواجهات عنيفة مع جيش الاحتلال، في أكثر من منطقة، لحماية الجبل من المصادرة.

ويقول أهالي البلدة أن المنطقة استراتيجية تطل على كافة المناطق المحيطة بدير أبو مشعل حتى ساحل فلسطين المحتلة، وهي المتنفس الوحيد لأهالي البلدة.

وبدأ أهالي دير أبو مشعل بزراعتها والبناء فيها، من أجل لحمايتها من الاستيطان، وبفضل صمود أهالي القرية ووحدتهم لم يتمكن الاحتلال من مصادرة أراضيهم.

وتشهد دير أبو مشعل مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال، التي تعتقل العشرات من أبناء البلدة في سجونها، وتحتجز جثامين ثلاثة من شهدائها وترفض تسليمهم حتى الآن، وهم: عادل حسن عنكوش، وبراء عطا، وأسامة عطا.



عاجل

  • {{ n.title }}