إصابة ثلاثة عمال بالقرب من الجدار الفاصل جنوب قلقيلية

أصيب مساء اليوم الجمعة، ثلاثة عمال فلسطينيين أثناء عودتهم من عملهم في الأراضي المحتلة عام 48 بالقرب من بلدة حبلة إلى الجنوب من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، بأنّ طواقمها تعاملت مع ثلاث إصابات بالرصاص الحي لعمال قادمين من الداخل في منطقة بوابة حبلة في مدينة قلقيلية.
وأفادت مصادر الهلال بأن اثنين من المصابين أصيبوا بالرصاص الحي في منطقة القدم، فيما أصيب الثالث برصاصة في منطقة الفم.

وذكرت المصادر بأنه تم تقديم الإسعاف الأولي للمصابين قبل أن يتم نقلهم إلى المشفى لاستكمال العلاج.

ويُلاحق الاحتلال العمال الفلسطينيين عند بوابات الجدار في الضفة والفتحات فيه، من خلال إطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية والغازية لإبعادهم ومنعهم من الدخول.

ويرفض الاحتلال منح آلاف الفلسطينيين تصاريح لدخول الأراضي المحتلة بحجة "المنع الأمني"، لذلك يتخذون طرقاً عديدة للوصول؛ بحثاً عن العمل كي يعيلوا عائلاتهم.
ويضطر ما يزيد عن50 ألف عامل الدخول عبر فتحات الجدار على طول مدن جنين وطولكرم وقلقيلية وسلفيت والخليل للوصول إلى أماكن عملهم.

ويتعرض جزء كبير من العمال للاستغلال والابتزاز مقابل دخولهم ووصولهم إلى أماكن عملهم، علاوة عن المخاطر الني يتعرضون لها بشكل يومي.

وأصيب عشرات العمال منذ بداية العام الجاري، أثناء محاولتهم الدخول للداخل المحتل عام 1948م، عبر فتحات الجدار، وبعضهم أصيب إصابات حرجة.

 



عاجل

  • {{ n.title }}