"تآلف" يندد بالاعتداء على المتظاهرين الرافضين لقانون حماية الأسرة

ندد التجمع الإسلامي النقابي الفلسطيني "تآلف" باعتداء الأجهزة الأمنية على المتظاهرين السلميين رفضاً لقانون حماية الأسرة في رام الله، قائلاً أن التنكيل بهم تم "بطريقة همجية وغير مسؤولة ودون مراعاة لحقوق المواطنين بالتظاهر السلمي".

ودان التجمع في بيان صحفي أصدره اليوم الاثنين اعتقال ما يزيد عن 40 متظاهراً دون أي سند قانوني خلال مسيرة يوم أمس الأحد 6/9/2020م.

 واعتبر التجمع ارتفاع وتيرة الاعتداءات والاعتقالات من قبل الأجهزة الأمنية بحق النشطاء والمهنيين وتصاعد الاعتداءات ونوعيتها جزءاً من خطة ممنهجة لقمع الحريات وإسكات الأصوات الرافضة والمعارضة لسياسات السلطة الفلسطينية بما ينذر بمزيد من التضييق وقمع الحريات.

ودعا التجمع كافة الهيئات الحقوقية والإنسانية لرفع الصوت عاليا لرفض سياسات الأجهزة الأمنية القائمة على القمع والتنكيل ومصادرة حق المواطنين في التعبير عن رأيهم بما يكفله القانون والدستور.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}