تقرير: 3 شهداء و390 معتقلاً وهدم 96 منزلا ومنشأة خلال أغسطس

 رصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة تصاعد انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر أغسطس الماضي، كما ضاعف انتهاكاته بحق المقدسات واقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

 وأشار التقرير الى ارتكاب قوات الاحتلال (1743) انتهاكا، شملت اعتقال (380) مواطنا، واستشهاد (3) مواطنين وإصابة (85) آخرين بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه.

وارتكبت قوات الاحتلال ومستوطنيه (24) اعتداء على دور العبادة والمقدسات، فيما بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا المسجد الأقصى (1599) مستوطنا.

 وواصلت سلطات الاحتلال استخدام سياسة الابعاد القصري للمواطنين، وبلغ عدد حالات الابعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (14) مواطنا، بينهم حراس للمسجد ورئيسة شعبة الحارسات فيه.

وحسب التقرير فقد ارتفعت عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس عن الشهر الماضي لتبلغ (479) حاجزا.

 وبلغت عدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنيه (107) اعتداءات، فيما بلغت عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (313) اقتحاما.

 ورصد التقرير ارتكاب المستوطنين (47) اعتداء، وبلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (13) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

  وشهد شهر أغسطس 2020، تصاعدا في عمليات هدم المنازل، حيث بلغ عدد المنازل التي تم هدمها (44) منازلا، وهو العدد الأعلى منذ بداية العام، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

 كما بلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (52) منشأة، فيما صادر الاحتلال (8) ممتلكات تنوعت بين مصادرة معدات ومركبات، وبلغ عدد مداهمات المنازل التي تعود لفلسطينيين (127) مداهمة.

 وأوضح التقرير أن مناطق بيت لحم والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (292، 279، 254) انتهاكا على التوالي.  

 



عاجل

  • {{ n.title }}