نتائج التشريح: الأسير الشهيد الخطيب تعرض لقصور حاد في عمل عضلة القلب

أعلنت هيئة الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، أن نتائج تشريح جثمان الأسير الشهيد داوود الخطيب، أكدت أن سبب الوفاة نتج عن قصور حاد في عمل عضلة القلب، نتيجة اعتلال في العضلة، وأمراض في الشرايين التاجية.

وأكدت الهيئة انتهاء تشريح جثمان الشهيد الأسير الخطيب في معهد الطب العدلي "أبو كبير" بالقدس المحتلة، وذلك بحضور الطبيب الشرعي الفلسطيني والمنتدب من وزارة العدل أشرف القاضي.

واستشهد الأسير الخطيب، من مدينة بيت لحم، في سجن "عوفر" الاحتلالي، في 2 أيلول/ سبتمبر الجاري، بعد تعرضه لجلطة قلبية حادة خلال تأديته للصلاة، وقد ماطلت إدارة السجن لوقت طويل في التدخل وعمل اللازم لإنقاذ حياته وتقديم الرعاية الصحية له.

واعتقل الخطيب بتاريخ 2/4/2001، عقب محاصرة منزله في بيت لحم، ومنذ اعتقاله تنقل بين أكثر من خمس سجون حيث حكم عليه بالسجن 18 عاماً ونصف بتهمة نشاطه في الانتفاضة، وتنفيذه عدة عمليات نوعية ضد الاحتلال ولم يتبق للإفراج عنه سوى 4 أشهر.

من جهتها كشفت جمعية واعد للأسرى في حينه أن الخطيب ارتقى شهيدا مكبل اليدين والقدمين بينما كانت عربة البوسطة الحديدة تنقله لإحدى المشافي الصهيونية، بعد مناشداته التي استمرت لشهور طويلة لتقديم العلاج له.



عاجل

  • {{ n.title }}