رغم اضرابه المستمر عن الطعام.. الاحتلال يحول الأسير حسام الرزة للاعتقال الإداري

أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال العسكرية أصدرت قراراً إدارياً بحق القيادي في الجبهة الشعبية الأسير "حسام الرزة" (62 عاما) من نابلس لمدة 6 أشهر.

ويأتي تحويل الرزة الى الاعتقال الإداري رغم إضرابه عن الطعام المستمر منذ 30 من أغسطس الماضي رفضاً لإعادة اعتقاله.

وأعلن الأسير المريض الرزة الإضراب بعد يوم واحد من إعادة اعتقاله من قوات خاصة تابعة لجيش الاحتلال، وهو في طريقه إلى مدينة رام الله.

ويعاني رزة من عدة أمراض، كما أن حالته الصحية بحاجة إلى متابعة وإشراف طبي متخصص.

والأسير الرزة هو والد الأسير إداريا بدر، وقد اعتقل سابقا عشرات المرات، أمضى خلالها ما مجموعه 18 عاما في سجون الاحتلال.

يشار إلى أن هذا الاعتقال الثاني في غضون عامين بحق الرزة، حيث اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 17 نيسان 2018، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداري، ثم أمرين متتاليين بتجديد اعتقاله.

واعتقل الرزة سابقاً عشرات المرات، حيث أمضى خلالها ما مجموعه 18 عاماً في سجون الاحتلال، وقضى جزءاً منها في الاعتقال الإداري، وخاض خلال اعتقاله المتكرر العديد من الإضرابات عن الطعام.

وسبق أن خاض الرزة إضراباً عن الطعام استمر لمدة 34 يوماً رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

 وفي 10 من أغسطس الماضي أقدمت قوة احتلالية خاصة متنكرة بزي عمال البلدية على اعتقال بدر الرزة نجل الأسير حسام بعد مداهمة منزلهم في حي المخفية بمدينة نابلس.



عاجل

  • {{ n.title }}