مستوطنون يُضرمون النيران في أراضي قرية مخماس شمال القدس

 أقدم مجموعة من المستوطنين مساء اليوم السبت، على إضرام النيران في أراضي المواطنين التابعة لبلدة مخماس إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

 وأفاد شهود عيان بأنّ مجموعة من المستوطنين تواجدوا في الأراضي المحاذية لبلدة مخماس وتجولوا فيها قبل أن يقدموا على إشعال النار فيها ومن ثم الفرار باتجاه المستوطنات المقامة على أراضي القرية.

 ووجد المواطنون صعوبة في إطفاء النيران والسيطرة عليها نظرا لوعورة المنطقة وتواجد قوات الاحتلال التي منعت المواطنين من الوصول لبعض المناطق، الأمر الذي أدى إلى احتراق العديد من أشجار الزيتون.

 ومخماس قرية مقدسية تتبع محافظة القدس، وتقع شمال شرق المدينة، وتبعد عنها حوالي 11.2 كم ، ووقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967 .

 ويحيط ببلدة مخماس ثلاث مستوطنات يهودية، فمن الشرق معالي مخماش ومن الغرب مستوطنة بسجوت ومن الجنوب مستوطنة آدم، كما يحد القرية من الشمال الشرقي بلدة ديردبوان ومن الجنوب الغربي جبع ومن الشمال الغربي برقة.

 ومع مطلع هذا العام أقام المستوطنون بؤرة استيطانية حملت اسم" نفيه إيرز"، وتشمل العديد من الأبنية السكنية، التي أُقيمت على أراض تابعة لمخماس أو مجاورة لأراضي القرى المجاورة.

 ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة تصاعد انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر أغسطس الماضي.

 كما وثق التقرير ارتكاب المستوطنين (47) اعتداء، وبلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (13) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

 



عاجل

  • {{ n.title }}