لا مشكلة لنا مع الشعوب العربية الشريفة

لا مشكلة لنا مع الشعوب العربية الشريفة المرابطة على جمر المبادئ والمواقف وعزة الامة وكرامتها ، لكن مشكلتنا مع ( النخب الحاكمة التي ترعرعت في أحضان اليمين الأمريكي والمحافظين الجدد ، وتبنت الرواية التـــوراتيـــة للصراع في المنطقة .

 واسقطت القداسة عن الأماكن والأفكار والمبادئ وهوية الامة الدينية والثقافية ، وطبقت الرأسمالية المتوحشة في بلدانها ، وأعلنت الحرب على دعاة الإصلاح والديموقراطية وحقوق الانسان من الإسلاميين والحركات الوطنية وشرفاء الامة. 

وفتحت بلدانها لكل الهاربين من الظالمين الفاسدين الذين لفظتهم شعوبهم ، هؤلاء هم الذين باعوا القضية الفلسطينية ، وتحالفوا مع الاحتلال وقوى الشر ، وتنكروا للمقدسات وحق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير.

 فلا مشكلة بيننا وبين الشعوب العربية الاصيلة التي عبرت عن مواقفها في رفض التطبيع والتحالف مع الاحتلال ، والتي نعتبرها رصيدا وعمقا استراتيجيا لكل الشرفاء .



عاجل

  • {{ n.title }}