القيادي يوسف: بيان القيادة الموحدة رسالة وحدة في الدفاع عن قضيتنا

أكد القيادي في حركة حماس والنائب في المجلس التشريعي الشيخ حسن يوسف أن البيان الأول للقيادة الموحدة للمقاومة الشعبية يحمل في طياته رسالة إلى شعبنا وجماهير أمتنا العربية والاسلامية بأننا منحازون الى قضيتنا وموحدون في الدفاع عنها.

وشدد القيادي يوسف في تصريح صحفي اليوم الاثنين، على أن شعبنا الفلسطيني متوحد بخطواته وأهدافه ووحدته الوطنية، وقد تمثّل ذلك من خلال تشكيل القيادة الموحدة بناء على توصيات اجتماع الأمناء العامين للفصائل.

ولفت يوسف إلى أنه لا خيار أما الفلسطينيين سوى ضرب كل من تسول له نفسه تجاوز ثوابتنا تحت أي ظرف من الظروف.

وأشار يوسف إلى أن اللجان الأخرى سيتم تشكيلها خلال الفترة القريبة، والتي تتعلق بإنهاء الانقسام، وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، واعادة تفعيل منظمة التحرير لتتسع للكل الفلسطيني.

 واستدعى جهاز المخابرات الإسرائيلي الخميس الماضي القيادي الشيخ حسن يوسف للمقابلة في معسكر "عوفر" جنوب غربي رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقال القيادي يوسف، في حينه، إن مخابرات الاحتلال حققت معه على خلفية العمل الوطني المشترك والتقارب بين حركتي فتح وحماس، مشددا على أن التقارب الحاصل بين فتح وحماس "لا يروق للاحتلال".

وأعلنت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية في بيانها الأول عن انطلاق برامجها وفعالياتها، تجسيدا لقرارات مؤتمر الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني في الثالث من أيلول، وحددت يوم غد الثلاثاء يوم غضب شعبي.



عاجل

  • {{ n.title }}