297 حالة اعتقال لدى الاحتلال خلال آب الماضي

أفادت مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت (297) مواطنا، بينهم (12) طفلاً، و10 نساء، خلال شهر آب/ أغسطس 2020.

وأوضحت مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان في ورقة حقائق صدرت عنها اليوم الإثنين، أن قوات الاحتلال اعتقلت (103) مواطنين من القدس، و(33) مواطناً من رام الله والبيرة، و(42) مواطناً من الخليل، و(40) مواطناً من جنين، ومن بيت لحم (23) مواطناً.

فيما اعتقلت (10) مواطنين من نابلس، ومن طولكرم (20) مواطناً، و(11) مواطناً من قلقيلية، و8 مواطنين من أريحا، و(4) مواطنين من طوباس، ومواطنين اثنين من سلفيت، إضافة إلى مواطن من غزة.  

وبينت أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ حتى شهر آب/ أغسطس 2020، قرابة (4500) أسير، منهم (41) أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة (140) طفلاً، والمعتقلين الإداريين لما يقارب (340)، وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة (73) أمر اعتقال إداري، من بينها (34) أمر جديد، و(39) تمديد.

وذكرت المؤسسات أن الأسرى واصلوا مواجهتهم لسياسة الاعتقال الإداري بالإضراب عن الطعام "معارك الأمعاء الخاوية"، وخلال شهر آب، نفّذ 8 أسرى إضرابات فردية، وما يزال اثنين منهم يواصلان الإضراب.

وسلطت مؤسسات الأسرى الضوء على إضراب الأسيرين ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 50 يوماً، وعبد الرحمن شعيبات المضرب عن الطعام منذ 26 يوماً، رفضاً لاعتقالهما الإداري. 

وأكدت أن الأسيرين الأخرس وشعيبات يواجهان أوضاعاً صحية غاية في الصعوبة والخطورة، إلى جانب مواجهتهما للأدوات التنكيلية التي تُمارسها إدارة سجون الاحتلال بحقهما، لاسيما عملية النقل المتكررة، ووضعهما في عزل مضاعف.

واتهمت المؤسسات، سلطات الاحتلال بأنها "تتواطأ" في ترسيخ سياسة الاعتقال الإداري، "وتنصاع بشكل تام" لأوامر جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك". 



عاجل

  • {{ n.title }}