إصابة الأسير محمد زيد من قلقيلية بـفيروس كورونا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الإثنين، بإصابة المعتقل محمد باسم حسن زيد من مدينة قلقيلية، بفيروس (كورونا).

وأوضحت الهيئة أن الأسير زيد معتقل منذ تاريخ 10/9/2020، وأُجري له فحص كورونا، ليتبين أن النتيجة إيجابية أي أن الأسير مصاب بالفيروس.

وأضافت أن محكمة عوفر العسكرية قررت يوم أمس تمديد توقيف المعتقل زيد 9 أيام بذريعة استكمال التحقيق.

وبإصابة محمد زيد يرتفع عدد الأسرى الذين أصيبوا بالفيروس الى ثلاثين أسيراً.

وسبق أن أعلن قبل أسبوع عن إصابة 12 أسيراً بكورونا في قسمي (14) و(17)، بسجن عوفر وهي أقسام ما تسمى "بالمعبار" والتي يُحتجز فيها الموقوفون المعتقلون حديثاً.

ويتصاعد الخطر على مصير الأسرى الذين يواجهون السّجان والوباء، وما يزيد من مستوى المخاوف هو انحصار الرواية المتعلقة بإصابات الأسرى بما تعلنه إدارة السجون التي تواصل استخدام الوباء كأداة قمع وتنكيل بحق الأسرى.

وطالبت مؤسسات الأسرى المؤسسات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بتحمل مسؤولياتها المطلوبة في ظل هذا التطور الخطير، والذي يحتاج إلى جهد مضاعف وضغط مضاعف على الاحتلال للسماح بوجود لجنة طبية محايدة تشرف على نتائج وعينات الأسرى.

يُشار إلى أن الاحتلال حوّل بعض الأقسام في السجون إلى ما تُسمى بمراكز "للحجر الصحي"، والتي لا تتوفر فيها أدنى شروط الرعاية الصحية، بل فيها يواجه الأسير المصاب عملية عزل مضاعفة، وأوضاع حياتيه قاسية.



عاجل

  • {{ n.title }}