جماهير طوباس تشيع القيادي الشيخ أحمد نمر أبو عرة

شيّع المئات من أبناء مدينة طوباس ومدن الضفة، الشيخ أحمد أبو عرة القيادي في حركة "حماس" وأحد مؤسسيها في فلسطين، والذي توفي اليوم الأربعاء إثر إصابته بفيروس "كورونا".

 وانطلق موكب التشييع الذي شارك فيه العديد من قيادات حركة حماس في الضفة الغربية من مسجد بلدة عقابا باتجاه مقبرة البلدة حيث ألقيت هناك العديد من الكلمات.

 وفي كلمة رثاء ألقى الشيخ حسن يوسف كلمة حركة حماس تحدث فيها عن مناقب القيادي أبو عرة، وأكد بأن الشيخ ترك بصماته في مجال السياسة والدعوة.

 وتابع: "تتشرف حماس بأن كان الشيخ أبو عرة أحد قياداتها ومؤسسيها، كيف لا وهو الداعية والأسير ومن الأوائل الذين وضعوا بصماتهم الدعوية ليس فقط في طوباس بل بكافة المحافظات".

 ونقل يوسف تعازي حركة حماس لعائلة الفقيد ومحافظة طوباس، مؤكدا بأن "سيرته العطرة ستبقى تعطر الأجواء".

 وأعلن فجر اليوم الأربعاء عن وفاة القيادي أبو عرة من بلدة عقابا في طوباس بالضفة الغربية.

 وأصيب الشيخ أبو عرة بفيروس كورونا قبل ثلاثة أسابيع، وعاني من وضع صحي حرج قبل أن يتوفى اليوم في المستشفى التركي بمدينة طوباس.

 

ويعتبر الشيخ أبو عرة علم من أعلام فلسطين ومن الرعيل الأول للحركة الإسلامية وقد تعرض للسجن عدة مرات وكان من بين المبعدين إلى مرج الزهور عام 1992.

 وعمل الشيخ أبو عرة في لجان الإصلاح وشهدت له كل الميادين بعطائه وحسن خلقه وحضوره.

 ونعت حركة حماس في بيان لها الشيخ أبو عرة، وتقدمت بالتعزية من عائلة الفقيد ومحبيه وأهالي محافظة طوباس، مؤكدة على أن الشيخ الراحل كان أحد أعلام فلسطين، ومن الرعيل الأول للحركة الإسلامية فيها، وأحد مؤسسي حماس في الضفة الغربية.

 وأشارت إلى أنّ "الشيخ الراحل واجه ظلم الاحتلال وملاحقته، واعتقل لسنوات طويلة، وكان من بين المبعدين إلى مرج الزهور، وقد بقي على عهده مع الله ودعوته، يعمل في لجان الإصلاح، وشهدت له كل الميادين بعطائه وحسن خلقه وحضوره حتى رحيله".

  



عاجل

  • {{ n.title }}