الاحتلال يُبعد شابين عن المسجد الأقصى

أبعدت سلطات الاحتلال الصهيوني مساء أمس الثلاثاء شابين مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع.

وأفادت مصادر مقدسية  أن سلطات الاحتلال أبعدت الشابين هشام البشيتي وجهاد قوس، عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، واشترطت عليهما الحضور للتحقيق فور انتهاء الإبعاد لإمكانية إبعادهما لعدة أشهر عن المسجد.

كما استدعت مخابرات الاحتلال شبان آخرين للتحقيق معهم في مركز تحقيق "القشلة" بالبلدة القديمة.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويعتبر الرباط في المسجد الأقصى ومواقف أهالي القدس من أكثر الأمور التي تؤرق وتزعج حكومة الاحتلال، التي حاولت فرض شروطها ونهجها وبسط سيطرتها على بوابات القدس والتحكم بها.




عاجل

  • {{ n.title }}