الكتل الطلابية بجامعة النجاح تدعو للمشاركة الواسعة في الفعاليات الشعبية

دعت الكتل الطلابية في جامعة النجاح الوطنية، الطلاب كافة للمشاركة الفاعلة والواسعة في الفعاليات الوطنية الموحدة الرافضة للتطبيع الإماراتي والبحريني الرسمي مع دولة الاحتلال.

وناشدت الحركة الطلابية في جامعة النجاح الوطنية الطلبة بتلبية نداء الواجب والوحدة الوطنية.

وقالت الحركة في بيان مشترك: "الوطن يستصرخ فينا الهمم والعزائم، لنقف ملتفين خلف قيادتنا الموحدة بكل عزم وإرادة، لإفشال مخططات الاحتلال والمتخاذلين والمطبعين في تصفية قضيتنا".

وشددت الحركة الطلابية على أن تطبيع الأنظمة العربية خيانة للشهداء وتواطؤ رخيص مع الاحتلال.

وأضافت: "ها هي ورقة التوت الأخيرة تسقط عن أنظمة الخيانة والتواطؤ لتظهر عورتها وخيانتها، جفت المستنقعات وبانت الديدان، وأصبحت الخيانة والعمالة هي بوابة العبور إلى رضا ترامب، وأضحى التنازل عن القدس والأقصى هو جواز سفر العبور إلى قائمة العبودية لأمريكا وإسرائيل".

واعتبرت الحركة الطلابية أن مشهد توقيع الاتفاق في البيت الأبيض مشهد عار وانبطاح النظامين المتآمرين في الإمارات والبحرين، وخروجهما عن كل القيم العربية والأخلاقية.

وأبرقت الحركة الطلابية بتحية فخر للشعوب العربية الرافضة للتطبيع والخيانة، والتي عبرت عن ذلك في البحرين وغيرها من العواصم.

ودعت أبناء جامعة "الشهداء"، للمشاركة الفاعلة في فعاليات شعبنا وقواه الحية الرامية للتصدي للاحتلال ومشاريعه، مرحبة بكل جهود الوحدة الوطنية، في تأكيد على أن "وحدتنا هي سلاحنا في مواجهة الاحتلال".

وختمت الكتلة الطلابية بيانها بالتأكيد على أن شعبنا سيتمكن من إفشال كافة مشاريع التصفية بوحدته ومقاومته وصموده، فكلنا ثقة بشباب شعبنا وما يقدموه من مقاومة وتضحية من أجل فلسطين.



عاجل

  • {{ n.title }}