الشعب الفلسطيني هو من يختار قيادته.. القيادي حسن يوسف: تصريحات السفير الأمريكي تدخل سافر ومرفوض

قال القيادي في حركة "حماس" الشيخ حسن يوسف، إن تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال ديفيد فريدمان هو تدخل سافر وساذج ومرفوض تحت أي ظرف من الظروف.

وشدد القيادي حسن يوسف في رد على تصريحات السفير الأمريكي، على أن الشعب الفلسطيني هو من يختار قيادته، ولا يمكن للأمريكيين أو الإسرائيليين أو حتى الإقليم أن يملي عليه أسماء قيادتهم.

وكان قد صرح سفير الولايات المتحدة لدى الاحتلال، ديفيد فريدمان، بإمكانية إقدام واشنطن على دفع دحلان نحو رئاسة السلطة، خلفا لعباس.

وأضاف يوسف في تصريحات صحفية، أن السفير الأمريكي لدى الاحتلال لديه تصريحات ومواقف متقدمة في كثير من الأحيان عن الاحتلال، معتبراً أن تصريحاته بشأن استبدال الرئيس محمود عباس بمحمد دحلان قد تكون في إطار الترتيبات التي تعد للمستقبل وضمن محاولات فرض قيادة على الشعب الفلسطيني.

وفي سياق آخر، أكد يوسف أن الحوارات ما تزال مستمرة من أجل الانتهاء من تشكيل اللجان الخاصة التي تحدث عنها اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية من أجل الانتهاء من رفع التوصيات للاجتماع الذي سيعقد بعد انتهاء مهلة 5 أسابيع.

ولفت القيادي في حماس إلى أن الاحتلال لم يرق له التقارب الفلسطيني الداخلي وهدد بعضاً من القيادي الفلسطينية بالاعتقال.

وأضاف: "الاحتلال تواصل مع بعض قيادات وكوادر المجلس التشريعي المحسوبين على حماس وهددهم بأن أي شخص سيكون له دور في ملف المصالحة أو الترتيبات الحاصلة حالياً سيعرض نفسه للاعتقال".

وشدد "لكننا نقول لن نرضخ لمطالب الاحتلال وماضون في مشروعنا وفيما نتفق عليه كفلسطينيين".



عاجل

  • {{ n.title }}