جرافات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء غرب رام الله

هدمت جرافات واليات تابعة للاحتلال الصهيوني فجر اليوم الخميس، منزلا قيد الإنشاء بقرية بيت سيرا غرب مدينة رام الله.

وأفادت مصادر محلية، أن قوة عسكرية من جيش الاحتلال ترافقها جرافات اقتحمت القرية وشرعت بهدم منزل قيد الإنشاء يعود للمواطن إسماعيل عنقاوي وسوته بالأرض، بحجة البناء ب ادون ترخيص.

فيما منعت قوات الاحتلال أصحاب المنزل من الوصول إليه وطردتهم من المكان.

وكانت قوات الاحتلال هدمت منزلا قيد الإنشاء في القرية قبل ثلاثة شهور، بعد أن كانت هددت بهدم منازل أخرى بحجة البناء بدون ترخيص.

وتتسارع وتيرة هدم المنازل في محافظات الضفة الغربية والقدس، بغرض منع تمدد البناء في القرى والبلدات للسيطرة على الأراضي لإقامة المستوطنات.

وأوضح التقرير الدوري الذي يصدر عن حركة حماس أن  شهر أغسطس 2020،  شهد تصاعدا في عمليات هدم المنازل، حيث بلغ عدد المنازل التي تم هدمها (44) منازلا، وهو العدد الأعلى منذ بداية العام، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

كما بلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (52) منشأة، فيما صادر الاحتلال (8) ممتلكات تنوعت بين مصادرة معدات ومركبات، وبلغ عدد مداهمات المنازل التي تعود لفلسطينيين (127) مداهمة.

وبين التقرير أن مناطق بيت لحم والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (292، 279، 254) انتهاكا على التوالي. 



عاجل

  • {{ n.title }}