القيادي جرار يدعو الكل الفلسطيني الى التفاؤل ودعم جهود الوحدة الوطنية

عبر القيادي في حركة حماس عبد الجبار جرار عن تفاؤله بنجاح جهود المصالحة الوطنية خاصة بعد اجتماع إسطنبول وما سبقه من لقاء للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية

 ودعا جرار الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية الى التفاؤل والعمل كل حسب جهده لدعم الوحدة التي تعتبر الخيار الوحيد كي نتمكن من مواجهة الاحتلال وصفقة القرن والتطبيع.

وأكد القيادي جرار أن حماس ماضية في طريق الوحدة الحقيقية وتحقيق نتائج عملية لاجتماع الأمناء العامين.

وشدد جرار على أن المصالحة هي الجوهر والركيزة الأساسية في اللقاءات التي تجري مع حركة فتح وهي أهم من كل التوابع لأن وحدتنا تمكننا من مواجهة الاحتلال.

وقال جرار:" كل شيء في الوطن يدعونا للوحدة ولا بد من تعرية الاحتلال أمام العالم لأننا أصحاب الحق، ونؤكد على وجوب تظافر هذه الجهود من أجل تحقيق المصالحة وتفويت الفرصة على الاحتلال لأن شعبنا ينتظر الوحدة على أحر من الجمر".

 ونوه الى أن المحتل يريد إبقاء الفلسطينيين منقسمين لأنه يعلم أن الشعب الفلسطيني في حال وحدته يستطيع تحقيق المعجزات.

 وأكد جرار أن نجاح الاحتلال في الضغط على العرب للتطبيع سينكسر على صخرة صمود الشعب الفلسطيني ووحدته.

 وكانت حركتا حماس وفتح عقدتا اجتماعاً في إسطنبول لتمهيد الطريق أمام الحوار الوطني الشامل، والذي يشكل الإطار الجامع لمخرجات الحوار ومآلاته النهائية في الملفات المركزية، والتي ستعرض للاعتماد في اجتماع خاص للأمناء العامين للفصائل.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن التفاهم الإيجابي الذي تم في تركيا مستند في محاوره الأساسية لاتفاقيات القاهرة التي تم توقيعها في فترات سابقة، وخاصة الاتفاق الشامل 2011.

ونوه هنية الى أن حركة حماس تولي أهمية كبيرة لمسار الحوار الوطني، وسوف تعقد قيادتها اجتماعًا خاصًا لدراسة التفاهمات التي تمت مع حركة فتح واتخاذ القرار بشأنها، وسبل استكمال الحوار على المستوى الوطني في المسارات كافة.



عاجل

  • {{ n.title }}