قوات الاحتلال تعتقل مواطن ونجله في القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأحد، مواطنا مقدسيا ونجله وذلك بعد مداهمة  منزلهم في القدس المحتلة. 

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي جهاد عويضة وابنه أحمد من حي الثوري في القدس المحتلة قبل أن تقتادهم إلى احد مراكز التحقيق .

وشهد مساء اليوم أيضا اعتداء جنود الاحتلال على الشاب سفيان الرجبي قبل اعتقاله واقتياده إلى أحد مراكز التوقيف.

 وفي سياق متصل أغلقت قوات الاحتلال أحد الشوارع في حي بشير ببلدة سلوان، وشرعت بتفتيش أرض في المنطقة.

 كما شهد مدخل باب الأسباط في البلدة القديمة وضع جنود الاحتلال حاجزاً ودققوا بهويات المقدسيين وفرضوا مخالفات على عدد منهم تحت ذريعة عدم الالتزام الإجراءات المتبعة ضمن خطة مكافحة كورونا.

 وتتخذ قوات الاحتلال من الإجراءات المرافقة لمواجهة كورونا فرصة لفرض مزيد من التضييقات وملاحقة المقدسيين ومحاولة عزلهم عن المدينة المقدسة، وزعزعة أوضاعهم الاقتصادية وإلحاق الضرر بهم.

 وتشهد مدينة القدس المحتلة إغلاقاً شاملاً بدأ منذ عدة أيام ويستمر لأسابيع بسبب الأعياد اليهودية وتفشي وباء كورونا.

 

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

 وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للمسجد الأقصى، بدعوى الاحتفال بالأعياد اليهودية.

 

 

 

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}