ستون أسيراً من الجبهة الشعبية يبدأون غداً إضراباً عن الطعام

  قال نادي الأسير الفلسطيني إن 60 أسيراً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في السجون كافة سيشرعون يوم غد الخميس بإضراب عن الطعام.

  وأوضح نادي الأسير أن خطوة الأسرى جاءت بعد فشل الحوار مع إدارة السجون حول مطلبهم بإنهاء عزل الأسير وائل الجاغوب، واستمرار رفض الاحتلال تلبية مطلب الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 80 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري.

 وكانت الجبهة الشعبية فرع السجون قد أعلنت رفع حالة الطوارئ استعداداً لبدء معركة الإضراب.

 وقالت الجبهة في بيان لها إن العشرات من أسراها سيشرعون بإضراب عن الطعام، للمطالبة بإنهاء عزل الأسير وائل الجاغوب قائد الجبهة داخل السجون.

 ولفتت إلى أنها ستعلن عن برنامج نضالي متكامل لمعركتها مع السجان، والتي من المتوقّع أن تشمل أسرى الجبهة ومعهم عشرات من الأسرى التابعين لفصائل أخرى، وستستمر لفترة طويلة قد تصل لثلاثة أشهر.

 وحذرت الجبهة، إدارة السجون من مواصلة سياسة المماطلة وكسب الوقت.

 واعتقل القائد الجاغوب (43 عامًا) في العام ٢٠٠١، وحكم عليه بالسجن المؤبد، وتصل مجموع سنوات اعتقاله حتى اليوم الى ٢٥ عامًا.

 ومُنع الجاغوب من الزيارة في بداية اعتقاله وبعد أربع سنوات تمكنت والدته من زيارته لأول مرة.

 وأصدر الأسير وائل الجاغوب العديد من المقالات الخاصة بالحركة الأسيرة وأصدر كتابين يحلم بهما بالحرية وأطلق عليهما عناوين "الحلم".



عاجل

  • {{ n.title }}