وقفات تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس في الضفة والداخل المحتل

 تتواصل الفعاليات التضامنية مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 83 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري.

 وشهدت عدة مدن وبلدات في الضفة والداخل المحتل اليوم السبت وقفات وفعاليات تضامنية تنديدا باستمرار اعتقال الأخرس وتجاهل قضيته.

طوباس

ففي مدينة طوباس شمال الضفة نظمت القوى الوطنية والإسلامية فعالية تحدث خلالها القيادي في حركة حماس نادر صوافطة وأكد على أنّ الأخرس يدافع عن كل الأسرى من خلال إصراره على مواصلة إضرابه.

 وطالب صوافطة بضرورة التكاتف وتعزيز الوحدة لدعم موقف الأسير الأخرس والوقوف مع الأسرى ضد إجراءات الاحتلال فعلا وعملا وليس قولا فقط.

 كفر كنا

وبدعوة من لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا نظم عصر اليوم السبت، العشرات من النشطاء في بلدة كفركنا بالداخل المحتل، وقفة تضامن وإسناد للأسير ماهر الأخرس.

 وقال الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات في كلمة له “هذه الوقفة التضامنية مع الأسير البطل ماهر الأخرس، تأتي في ظل استمرار الأسير بإضرابه وتراجع وضعه الصحي، في ظل إصرار الاحتلال الإسرائيلي الإبقاء على اعتقاله الإداري.

 وأشار الخطيب الى أن الاعتقال الإداري أحد القوانين الظالمة التي ورثتها حكومة الاحتلال عن الانتداب البريطاني.

 ودعا الخطيب إلى رفع وتيرة الاحتجاجات وحملات التضامن مع الأسير الأخرس الذي يدافع عن قضية شعبه، كونه صاحب رسالة وموقف وصاحب الموقف لا بد أن يناصر على حد قوله.

 عرابة

وفي بلدة عرابة في الداخل المحتل نظم العديد من النشطاء وقفة للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير ر الأخرس، ورفضا لاعتقاله الإداري.

 ورفع المتظاهرون في الوقفة لافتات كتب عليها "نجوع لكن لن نركع"، إضافة إلى صور الأسير الأخرس.

حيفا

كما شهدت ساحة الأسير في مدينة حيفا المحتلة مظاهرة أخرى مساء اليوم تضامناً مع الأخرس الذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم83 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري ومطالبة بالإفراج الفوري عنه رافضا أي حلول وسط من قبل الاحتلال.

 وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الأخرس من سيلة الظهر قضاء جنين بتاريخ 27 /7/2020 وحولته للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر، وأعلن الإضراب عن الطعام منذ اليوم الأول من اعتقاله رفضًا للاعتقال الإداري.

 وبعد شهرين من الإضراب جمدت المحكمة العليا قرار الاعتقال الإداري دون الإفراج عنه، وهو ما رفضه الأسير وأعلن استمرار إضرابه حتى النصر والإفراج أو الشهادة.

 يُشار إلى أن الأسير الأخرس (49 عاماً) من جنين شرع بإضرابه منذ تاريخ اعتقاله في 27 تموز/ يوليو 2020، وهو متزوج وأب لستة أبناء وأسير سابق قضى سنوات في سجون الاحتلال، وكان الاحتلال أصدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة أربعة شهور.



عاجل

  • {{ n.title }}