الاحتلال يطارد عمالا بالقرب من الجدار العازل في جنين

أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، القنابل الصوتية والغاز السام تجاه العمال بمحاذاة الجدار العازل بالقرب من قرية الجلمة شمال شرق جنين بعد مطاردتهم.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال شنت حملة مطاردة واسعة للعمال وأطلقت القنابل الصوتية والضوئية والغاز السام، بمحاذاة جدار الفصل العنصري المقام فوق أراضي قرية الجلمة.

وأشارت المصادر أن اعتداء الاحتلال وجنوده على العمال إثر محاولتهم التوجه لأماكن عملهم في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م .

ويتعرض العمال للتنكيل والملاحقة من قبل قوات الاحتلال أثناء محاولتهم الوصول لأماكن عملهم.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية خلال الأسابيع الأخيرة أكثر من تسجيل مصور لجنود ينكلون بالعمال، ويدوسون على رؤوسهم.

وتسبب جدار الفصل العنصري الذي بدأ الاحتلال بإنشائه عام 2004 بتدمير مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في الضفة ومصادرة 164780 دونما.

وينتهك الجدار الحقوق الأساسية لحوالي مليون فلسطيني، ما اضطر الآلاف منهم إلى استصدار تصاريح خاصة من قوات الاحتلال للسماح لهم بمواصلة العيش والتنقل بين منازلهم وأراضيهم.

كما خلف الجدار أثاراً سلبية عميقة على العملية التعليمية؛ فقد حرم الكثير من الطلبة والمدرسين الوصول إلى مدارسهم، مما أربك العملية التعليمية في العديد من المدارس.



عاجل

  • {{ n.title }}