الاحتلال يهدم منزلًا ويستولي على معدات بناء جنوب بيت لحم

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، منزلا واستولت على معدات للبناء في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت "خربة عليا" جنوب بلدة الخضر، وهدمت منزًلا يعود للمواطن سميح أحمد صلاح للمرة الرابعة خلال العامين الماضيين.

وأفاد مالك المنزل سميح أحمد صلاح، بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة "خربة عليا" جنوب الخضر، وأغلقت المكان، ومنعت دخول وخروج المواطنين منها وإليها.

وأوضح أن قوات الاحتلال هدمت منزله المكون من طابق بمساحة إجمالية 120 مترا مربعا، واستولت على معدات للبناء من محيطه، لافتا إلى أنها المرة الرابعة التي تهدم فيها قوات الاحتلال منزله، خلال العامين الماضيين.

من ناحيته، قال مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، إن قوات الاحتلال تستهدف المواطنين في منطقتي "خربة عليا" و"أم ركبة"، اللتين تعتبران المتنفس الوحيد لأهالي بلدة الخضر من أجل التوسع العمراني.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير فقد بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (16) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}