إصابة شاب مقدسي باعتداء لجنود الاحتلال

أصيب مساء اليوم الخميس، شاب مقدسي نتيجة اعتداء قوات الاحتلال عليه في بلدة العيسوية إلى الشمال من مدينة القدس المحتلة.

 وفي التفاصيل، أصيب الشاب يوسف طارق درويش من بلدة العيسوية في القدس المحتلة بتمزق في شبكية عينه اليمنى وكسور في الوجه بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب المبرح.

 وتتعرض البلدة بشكل يومي لاقتحامات قوات الاحتلال التي تمارس بحق السكان كافة أشكال الاعتداءات والمضايقات.

 وتمنع سلطات الاحتلال أهالي البلدة من البناء، وتهدم منازلهم وتوزع بشكل أسبوعي الإخطارات بدعوى البناء دون ترخيص، وفي المقابل ترفض المصادقة على الخريطة الهيكلية، التي تمكن الأهالي من البناء والتوسع ليتناسب مع الزيادة الطبيعة.

 وتتعرض العيسوية وبلدت القدس لحملة انتهاكات ممنهجة من القمع والتنكيل، ويحرم الفلسطينيون من التوسع العمراني في أراضيهم، إضافة لإجبار عشرات المواطنين على هدم منازلهم ذاتيًا، أو من قبل آليات الاحتلال، وتسليم عشرات الإخطارات.

 ومنذ احتلال القدس عام 1967، تمت مصادرة مساحات واسعة من الأراضي في العيسوية لصالح التوسع الاستيطاني، بلغت 7 آلاف دونم أي 70% من أراضيها التي تم عزلها عن مركز البلدة بواسطة جدار الفصل العنصري.

 ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

 وفي القدس أيضا، واصلت سلطات الاحتلال سياسة الإبعاد والتضييق بحق المواطنين، وبلغ عدد حالات الابعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (23) مواطنا، بينهم حراس للمسجد الأقصى ورئيسة شعبة الحارسات في المسجد الأقصى.

 كما بلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (307) اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (395) حاجزا.



عاجل

  • {{ n.title }}