بينهم أسرى محررين وزوجة أسير.. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة الغربية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات طالت عددا من المواطنين في الضفة الغربية المحتلة، بينهم أسرى محررين وزوجة أسير،.

ففي نابلس، واقتحمت قوة للاحتلال بلدة عورتا جنوب شرق نابلس وداهمت منزل الأسير المحرر سامر شراب وسلمته اشعارا لمراجعة مخابرات الاحتلال  وتسبب بخراب بمنزله علما بأنه أمضى ١٦ عاما بالاسر .

واقتحمت قوات الإحتلال  مخيم بلاطة شرق نابلس وسط اطلاق كثيف للرصاص الحي، واعتقلت شابين.

وأفادت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على مصابيح الإنارة في محيط مول العرايشي، واعتقلوا الشابين محمود السبتي وعيسى نظمي حشاش السميري.

وفي جنين،  اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين وداهمت الحي الشرقي، واعتقلت الشاب أسامة محمود السعدي بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه.

واقتحمت قوات الاحتلال حي خروبة في جنين، واعتقلت الأسير المحرر ناطق حسام حنتولي، بعد اصابته بالرصاص في الساق.

وأكد مدير نادي الأسير منتصر سمور أن الأسير حنتولي أصيب برصاص الاحتلال، خلال محاولة اعتقاله. 

وفي طوباس، اقتلت قوات الاحتلال الشاب ثائر جميل بني عودة، بعد أن اقتحمت منزل ذويه في بلدة طمون جنوب طوباس، وعاثت فيه خرابا.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر فضل تيسير طه، من قرية رافات قضاء رام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين عطا حازم الريماوي والأسير المحرر صدام طه الأسمر، وعزالدين فايز رحيمة بعد أن اقتحمت منزليهما في بلدة بيت ريما غرب رام الله.

والريماوي شقيق شهيد، ونجل أسير محرر أمضى 14 عاما في سجون الاحتلال، ووالد لثلاثة أطفال.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مهند جرادات من بلدة بيتونيا، وعدي أبو شمة من حي البالوع في البيرة.

وفي بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عايدة شمال بيت لحم واعتقلت الشاب أحمد إبراهيم عويس (30 عاما)، بعد دهم منزله وتفتيشه.

يشار إلى أن الاحتلال اعتقل أمس، الشاب عدي محمود ابو مفرح (28 عاما) من بلدة تقوع شرق بيت لحم، بعد مراجعته مخابراة الاحتلال في مجمع مستوطنة "غوش عصيون" جنوبا.

وفي الخليل، داهمت قوات الاحتلال بلدة اذنا غرب الخليل، واعتقلت المواطنة سهير أحمد البطران، زوجة الأسير عمر عيسى اسليمية، بعد أن فتشت منزلها وعبثت بمحتوياته.

داهمت قوات الاحتلال بلدة حلحول شمال الخليل واعتقلت: يحيى صادق جحشن، ومحمد محمود السعدي، ومحمد حلمي عقل، ومحمد صقر البو، وثأر جمال مضية الذي سلم نفسه بعد احتجاز شقيقه سامر.

ومن مدينة الخليل اعتقلت قوات لاحتلال الشاب صابر إبراهيم النجار (25 عاما).

كما سلمت قوات الاحتلال المواطن محمود ياسر مسالمة من بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل بلاغا لمقابلة مخابراتها.

وفتشت قوات الاحتلال عدة منازل بمدينة الخليل عرف من اصحابها: بشير الرجبي، وحسام المحتسب، وأدهم العجلوني، ومحمد أبو صفية.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

ووفق تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" في الضفة الغربية، رصد ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وبلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس خلال سبتمبر الماضي (307) اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (395) حاجزا.

ورصد التقرير (94) مداهمة لمنازل تعود لفلسطينيين، واستشهاد مواطنين اثنين وجرح (66) آخرين بنيران قوات الاحتلال، واعتقال (344) مواطنا، واحتجزت (33) آخرين.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}