للمرة الرابعة على التوالي..الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير رأفت شلالدة

جددت محكمة عوفر العسكرية الاحتلالية اليوم الثلاثاء، الاعتقال الإداري لمدة 4 شهور بحق الأسير "رأفت يوسف شلالدة" 40 عاما من بلدة سعير شرق الخليل.

 وبتاريخ29/6/2020 جددت محكمة الاحتلال العسكرية، الاعتقال الإداري للأسير شلالدة لمدة 4 أشهر للمرة الثالثة على التوالي قبل يوم واحد من انتهاء فترة اعتقاله الإداري الثاني.

 وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال "شلالده" بتاريخ 18/8/2019، بعد أن اقتحمت منزله وحطمت محتوياته، ونقلته إلى سجن عوفر ومددت اعتقاله 8 أيام لاستمرار التحقيق معه.

  ويستهدف الاحتلال المحرر "شلالده" بشكل مستمر بالاعتقال والاستدعاءات حيث بلغ مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال ما يزيد عن 7 سنوات بين أحكام فعلية واعتقالات إدارية دون تهمة.

 يشار إلى أن الاعتقال الإداري وسيلة الاحتلال في تغييب الأسرى في السجون بدون تهمة، والاعتماد على ما يسمى بالملف السري الوهمي، ويحظر على المحامي والأسير الاطلاع عليه.

 ونتيجة هذا الاعتقال العنصري يقبع المئات من المعتقلين والأسرى الفلسطينيين الإداريين في سجون الاحتلال.

 ويشرعن الاحتلال الاعتقال الإداري من خلال ما يسمى بمحاكم التثبيت والاستئناف العسكرية، وهي محاكم صورية وهمية.



عاجل

  • {{ n.title }}