العثور على جثة شاب بنابلس بترت أصابع يديه وتشوّه جسده

عُثر في قرية قصرة جنوب نابلس، على جثة شاب وقد بترت إحدى يديه، وتعرّض جسمه للتشويه، وذلك عقب الإعلان عن اختفائه أمس الثلاثاء.

وذكرت مصادر محلية، أن الشاب فوزي محمد حسن (22 عامًا) اختفت آثاره الليلة الماضية، وقد عثر عليه أحد الشبّان فجر اليوم الأربعاء وأبلغ عائلته.

وقال الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أنه جرى العثور على جثة الشاب صباحًا في منطقة الراس جنوب القرية، مشيرًا إلى وجود نزيف في ظهره وبتر في أصابع اليد اليمنى وأصابع من اليد اليسرى.

وأضاف: نستبعد وجود أسباب جنائية وراء الحادثة، مؤكدًا على نقل الجثة للتشريح، لمعرفة تفاصيل الحادثة.

من جهته، قال رئيس مجلس قصرة السابق، عبد العظيم الوادي، إن الشاب تم العثور عليه في منطقة سكنية بجانب منزله، ويبدو أن "كوعًا" محلي الصنع تفجّر في يديه.

وأضاف وادي، أن المتابعات الأولية تشير إلى أن "الكوع" تفجّر في وجه الشاب ويديه، ما أدى إلى تشوّه في ملامحه وبتر يديه، الأمر الذي تسبب بوفاته.

 



عاجل

  • {{ n.title }}