مواجهات مع الاحتلال في رام الله واعتقال شابين من العيسوية

اندلعت مساء اليوم الثلاثاء، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مدخل البيرة الشمالي وفي حي البالوع شمال مدينة رام الله.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت رام الله وأغلقت إحدى الطرق الفرعية المؤدية إلى المنطقة الصناعية ومخيم الجلزون بالآليات العسكرية.

  وعلى إثر ذلك اندلعت مواجهات مع الشبان، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز دون أن يبلغ عن إصابات.

 وفي القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الشاب نسيم حربي عبيد من قرية العيساوية بعد الاعتداء عليه في ساحة مسجد الاربعين.

 سبق ذلك اعتقال قوات الاحتلال الشاب مهند ناصر محمود واقتادته إلى جهة غير معلومة.

كما اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية حي رأس شحادة بمدينة القدس المحتلة، فيما تعمد جنود الاحتلال تحرير غرامات مالية للأهالي في بلدة صور باهر.

 يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من إعلان وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ عودة العلاقة مع الاحتلال بما فيها التنسيق الأمني.

 وأدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة قرار السلطة العودة إلى العلاقة مع الاحتلال المجرم، وضربها عرض الحائط بكل القيم والمبادئ الوطنية، ومخرجات الاجتماع التاريخي للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية.

 وقالت الحركة في بيان لها إن القرار يمثل طعنة للجهود الوطنية نحو بناء شراكة وطنية، واستراتيجية نضالية لمواجهة الاحتلال والضم والتطبيع وصفقة القرن، ويأتي في ظل الإعلان عن آلاف الوحدات السكنية الاستيطانية في مدينة القدس المحتلة.

 كما طالبت حماس من السلطة الفلسطينية بالتراجع فورًا عن هذا القرار وترك المراهنة على بايدن وغيره، فلن يحرر الأرض، ويحمي الحقوق، ويطرد الاحتلال إلا وحدة وطنية حقيقية مبنية على برنامج وطني شامل ينطلق من استراتيجية المواجهة مع الاحتلال المجرم.



عاجل

  • {{ n.title }}