قوات الاحتلال تعتقل شابين من القدس وتعتدي على آخرين وتقتحم العيسوية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، شابين من حي الثوري بمدينة القدس المحتلة ، واعتدت على اخرين في شارع صلاح الدين واقتحمت بلدة العيسوية .

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتدت على الشابين ليث عاصي، وإبراهيم صيام، لدى اقتحامها حي الثوري واعتقلتهما.

كما عملت قوات الاحتلال على تحرير مخالفات عشوائية على الأهالي والمارة في شوارع حي الثوري.

كما قامت طواقم بلدية الاحتلال بالاعتداء على العديد من الشبان المقدسيين أثناء تواجدهم في شارع صلاح الدين ومنطقة باب الساهرة.

وفي سياق آخر اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيسوية شما المدينة قبل أن تندلع مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال

وذكر شهود عيان بان قوات الاحتلال أطلقت وابلا من القنابل الغازية والصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط فيما رد الشبان بإلقاء الزجاجات الحارقة والألعاب النارية والمفرقعات .

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى والنشطاء بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

كما وأبعدت قوات الاحتلال (14) مواطنا عن أماكن سكنهم وعن المسجد الأقصى، بينهم نائب مدير عام الأوقاف الشيخ ناجح بكيرات، وموظف في دائرة الأوقاف الإسلامية، وحراس في المسجد.

وتعتبر مناطق القدس والخليل وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (360، 285، 234) انتهاكا على التوالي.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}