جرافات الاحتلال تجرف أراضي زراعية في طولكرم

جرفت آليات الاحتلال العسكرية أراضي زرعية في قرية فرعون قضاء طولكرم.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الجنوبية لبلدة فرعون، وشرعت بعمليات تجريف في المنطقة.

وأوضحت المصادر  محلية أن جرافات الاحتلال خرّبت طريقا في المنطقة إلى جانب تجريف مساحات شاسعة منها.

وقرية فَرعُون هي قرية فلسطينية في محافظة طولكرم بالضفة الغربية تقع تحديداً إلى الجنوب من المدينة على بعد حوالي 2 كم من مركز المدينة.

وتبلغ مساحة قرية فرعون الإجمالية 8800 دونم تقريباً، ولم يبق منها إلا النصف بعد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، علماً أن قطر القرية يبلغ 2.5 كم.

وتبلغ مساحة الأراضي التي عزلت بواسطة جدار الفصل العنصري 1300 دونم، وهي عبارة عن أراضي زراعية مزروعة بالزيتون والحمضيات واللوزيات، وحوالي 2100 دونم تم تجريفها وخلع الأشجار منها وإقامة جدار الفصل عليها.

وتسبب جدار الفصل العنصري الذي بدأ الاحتلال بإنشائه عام 2004 بتدمير مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في الضفة ومصادرة 164780 دونما.

وامتدت هذه المساحات من قرية زبوبا في شمال الضفة إلى قرية مسحة جنوب مدينة قلقيلية، وقدرت مساحة الأراضي التي سيتم مصادرتها لصالح الجدار 1.61 مليون دونم عند اكتمال الجدار.

وينتهك الجدار الحقوق الأساسية لحوالي مليون فلسطيني، ما اضطر الآلاف منهم إلى استصدار تصاريح خاصة من قوات الاحتلال للسماح لهم بمواصلة العيش والتنقل بين منازلهم وأراضيهم.

كما خلف الجدار أثاراً سلبية عميقة على العملية التعليمية؛ فقد حرم الكثير من الطلبة والمدرسين الوصول إلى مدارسهم، مما أربك العملية التعليمية في العديد من المدارس.

وتقع المنطقة المعزولة خلف الجدار الغربي فوق الحوضين الجوفيين الغربي والشمال شرقي الذين تقدر طاقتهما بـ 507 مليون متر مكعب سنوياً، تقع المنطقة المعزولة الشرقية فوق الحوض الشرقي ذو الطاقة التصريفية التي تقدر بنحو 172 مليون متر مكعب سنوياً.

ويقدر عدد الآبار الجوفية في المنطقتين بـ 165 بئر بطاقة تقدر بـ 33 مليون متر مكعب بالسنة، يقدر عدد الينابيع بـ 53 ينبوعاً بطاقة تصريفية 22 مليون متر مكعب سنوياً.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

ووصف عام 2020 بأنه عام الذروة في تعزيز خطط البناء في المستوطنات وخاصة المنعزلة.

يٌشار إلى أن البؤرتين "جفعات هروئيه" و"جفعات هرئيل"، أقيمتا قبل عدة سنوات على أراضي قريتي اللبن الشرقية وقريوت جنوب نابلس، وبلدتي سنجل وترمسعيا شمال رام الله.



عاجل

  • {{ n.title }}