الاحتلال يهدم منزلاً من طابقين في الخليل

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، منزلا يتكون من طابقين في منطقة خلة النتش بالخليل.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها آليات ثقيلة، اقتحمت منطقة خلة النتش بالمنطقة الجنوبية من الخليل، وهدمت منزلا يتكون من طابقين قيد التشطيب للمواطن أسامة إدريس.

 وأوضح إدريس أن منزله مكون من طابقين بمساحة 260 مترا مربعا، في منطقة خلة النتش بجبل جوهر، مبينا أن الاحتلال كان قد أخطر بوقف بناء المنزل، رغم امتلاكه الأوراق الثبوتية كافة، وتم الاستئناف أمام محكمة إسرائيلية، إلا أن قوات الاحتلال أقدمت على هدم منزله.

 وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

 وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

 ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

 وبحسب التقرير، هدمت قوات الاحتلال (16) منزلا منها (9) منازل بالقدس خلال الشهر، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.



عاجل

  • {{ n.title }}