مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون غرب سلفيت

اقتلع مستوطنون، عددا من اشجار الزيتون في منطقة "الوادات" في بلدة بروقين غرب سلفيت.

وأفادت مصادر محلية أن مستوطني "بروخين" المقامة على أراضي مواطني بلدتي بروقين وكفر الديك غرب سلفيت، شرعوا منذ  أمس باعتقلاع عدد من أشجار الزيتون، إلى جانب تكسير نحو 45 شجرة زيتون تعود ملكيتها للمواطن يوسف صبرة.

وأشارت المصاد المحلية إلى أن هذه المنطقة تعرضت في الفترة الأخيرة لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، بحكم قربها من مستوطنة "بروخين" المقامة على أراضي المواطنين.

ولفتت المصادر إلى أن أراضي المنطقة تقع بمحاذاة المستوطنة ومصنفة "ب" و "ج" حسب اتفاق أوسلو ، وتبلغ مساحتها 8 دونمات.

وأوضحت المصادر أنه تم مؤخرا إستصلاح ثلاثة دونمات منها رغم استهدافها من قبل المستوطنين.

وتتعرض المنطقة لاعتداءات متكررة تتنوع بين سرقة ثمار الزيتون وإقتلاع الأشجار والاعتداء على المزارعين.

وبلدة بروقين غرب محافظة سلفيت سجلت على مدار سنوات طويلة سلسلة من اعتداءات المستوطنين، التي تهدف إلى تنفيذ مخططات الاحتلال التوسعية لصالح مستعمرة "بروخين" الجاثمة على أراضي البلدة والتي تلتهم المزيد من الأراضي الفلسطينية يوماً تلو يوم لصالح خلق واقع ديمغرافي يخدم أجندة الاحتلال.

وصادر الاحتلال من أراضي البلدة ما مساحته (3,385) دونما، منها ما نهبته المستوطنات من أراضي القرية بمساحة (3,334) دونما.

كما ونهبت الطرق الالتفافية من أراضي القرية ما مساحته 503 دونمات، بالإضافة إلى أن الجدار العنصري مخطط تحت مساره (785) دونما، وسيعزل خلفه (5,159) دونما، ويبلغ طوله (7,855) متراً.

وتصاعدت وتيرة اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية، بشكل مضطرد خلال الأعوام الاخيرة، من حيث الكم وحجم الضرر الواقع على المواطنين الفلسطينيين.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وأحصى التقرير (71) اعتداء ارتكبها المستوطنون، و(27) نشاطًا استيطانيًا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق القدس والخليل وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (360، 285، 234) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}