مستوطنون يزرعون أراضي استولوا عليها جنوب نابلس

شرع مستوطنون، اليوم الأحد، بزراعة أشجار زيتون في أراضي استولوا عليها مسبقاً في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس.

 وأفادت مصادر محلية أن أهالي القرية تفاجئوا بإقدام مستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال بالشروع بزراعة أشجار زيتون في أراضيهم.

 واللبن الشرقية تتبع محافظة نابلس، ومن القرى التي وقعت تحت الاحتلال في حرب 1967.

 وهي محاطة بعدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية، أبرزها: مستوطنة "معاليه لفونة" التي تأسست عام 1980، وتستولي اليوم على أكثر من 2000 دونم، ويعيش فيها ما يقارب ال800 مستوطن. بدأت المستوطنة كبؤرة استيطانية على أراضي اللبن الشرقية بمحافظة نابلس في منطقة يطلق عليها "حوض الباطن"، ثم ما لبثت أن توسعت بشكل ملحوظ لتمتد على أراضي سنجل، وعبوين، في محافظة رام الله.

 كما يحيط باللبن الشرقية، مستوطنة "عيلي"، التي تأسست عام 1984، وتستولي اليوم على آلاف الدونمات من أراضي اللبن الشرقية والساوية وقريوت وتلفيت. ومستوطنة "شيلو" وعدد من البؤر الاستيطانية  جفعات هروئيه، وجفعات هاريئيل، ونيفيه شير، وراحاليم، وحي دان.



عاجل

  • {{ n.title }}