قوات الاحتلال تتلف كميات من الخضار لمزارعي الخليل

أتلفت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء، كميات من الخضار لمزارعين في منطقة الهجري الزراعية قرب مخيم الفوار جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة بعد أن منعتهم من بيعها.

 وقال المزارع محمد عيسى أبو مقدم، إن قوات الاحتلال أتلفت كميات من الخضار التي يبيعها المزارعون مقابل أراضيهم الزراعية على الخط الالتفافي بين مخيم الفوار ومدينة الخليل.

 كما منع جيش الاحتلال المواطنين من الاقتراب منهم والشراء، مشيرًا إلى أن خسائر كبيرة لحقت بمحاصيلهم الزراعية والعرائش نتيجة تدميرها.

 وظهر اليوم هدم الاحتلال مئات المنشآت واقتلع آلاف الأشجار في السنوات الأخيرة لأجل الطرق الاستيطانية وتوسيعها، والتضييق على المواطنين الفلسطينيين.

 وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

 وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

 وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طرق استيطانية وتهجير السكان.



عاجل

  • {{ n.title }}