شهيدان وعدد من الإصابات بحادث دهس باص إسرائيلي في بيت لحم

استشهد عاملين وأصيب عدد آخر من العمال، فجر اليوم الأربعاء، إثر تعرضهم لحادث دهس من باص "إسرائيلي" على حاجز بيت لحم الشمالي بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية وشهود عيان أن مئات العمال الذين تجمعوا على حاجز بيت لحم الشمالي للتوجه إلى أعمالهم تعرضوا لحادث دهس من باص إسرائيلي.

وتضاربت الأنباء عن عدد الإصابات والشهداء بالحادث، فيما قالت وسائل إعلام عبرية وقوع 7 إصابات في صفوف العمال، في حين أكدت مصادر محلية ارتقاء شهيدين على الأقل.

وذكرت مصادر محلية إلى أن شهيد الحادث على الحاجز الشمالي لبيت لحم هو الشاب جعفر عمر عبيات (30 عاما)، فيما أعلن مستشفى "شعاريه تصاديق" الإسرائيلي عن استشهاد شاب ثانٍ نتيجة ذات حادث السير.

أظهرت مقاطع مصورة "فيديو وصور" تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي وشهود من المكان وقوع عشرات الإصابات في صفوف العمال.

ويتعرض جزء كبير من العمال للاستغلال والابتزاز مقابل دخولهم ووصولهم إلى أماكن عملهم، علاوة عن المخاطر الني يتعرضون لها بشكل يومي.

وأصيب عشرات العمال منذ بداية العام الجاري، أثناء محاولتهم الدخول للداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، عبر الحواجز العسكرية أو عبر فتحات الجدار، وبعضهم أصيب إصابات حرجة.

 وأظهرت مشاهد مصورة نشرت خلال الأشهر الماضية جنود الاحتلال وهم ينكلون بالعمال، ويدوسون على رؤوسهم.

ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، يعيق حركة المواطنين وينغص حياة المسافرين عبرها.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

كما شهدت الحواجز الاحتلالية العشرات من حالات الإعدام بحق الفلسطينيين، ولا سيما خلال السنوات الخمس الأخيرة.



عاجل

  • {{ n.title }}