أسئلة من حق الفلسطيني أن يسالها للقائمين على الأجهزة الأمنية الفلسطينية

لماذا تتم عملية توفير الرعاية وكل سبل الحماية ،وعدم المساس بأي مشارك في حفل احياء انطلاقة حركة "فتح"،بينما يتم قمع من شارك في صلاة الجمعة؟!

اذا كان من قام بإحياء شعيرة صلاة الجمعة يعتبر مخالفا للقانون، ومتحديا لقرارات السلطة، ألا يعتبر من قام بإحياء الانطلاقة وهم بالمئات مخالفا لقرارات السلطة؟!

هل من العدل والسياسة الحكيمة القيام بالاعتداء على المصلين بصورة قاسية، بينما يرى الناس التعامل الودي مع من أحيى ذكرى الانطلاقة؟!

لماذا لم يفكر القائمين على الأجهزة أن من شجع الناس على كسر قرار السلطة والذهاب الى المشاركة بإحياء فريضة صلاة الجمعة، هو رؤيتهم للأجهزة الأمنية وهي تشارك مع المحتفلين بذكرى الانطلاقة ،ولم تحرك ساكنا لخرق المواطنين لقرارتها بعدم التجمهر واحياء الاحتفالات؟!

من الأكثر قداسة عند الناس: إحياء فريضة الجمعة أم احياء ذكرى الانطلاقة؟!

هل سألتم أنفسكم لماذا قدمت الهيئة الإدارية لحركة "فتح" في السيلة الحارثية وأعضاء بلدية البلدة والمحسوبين على حركة "فتح " استقالتهم من الحركة؟!



عاجل

  • {{ n.title }}