النائب الزعارير يدعو المواطنين للوقوف يد واحد وتشكيل لجان تصد المستوطنين

 حذر النائب في المجلس التشريعي باسم الزعارير من خطورة الوضع في الضفة الغربية مع تصاعد اعتداءات وجرائم المستوطنين.

وطالب الزعارير الشعب الفلسطيني بالوقوف يد واحدة لصد المستوطنين وتشكيل لجان شعبية لحماية الأرض والممتلكات على أن توفر السلطة لها الغطاء والحماية.

ودعا الزعارير السلطة للدفاع عن أمن ومصالح وممتلكات المواطنين في الضفة، وتوفير التعويض لمن يتعرضون لخسائر ورفع جرائم المستوطنين الى المحاكم الدولية بجانب دور اعلامي لفضح انتهاكاتهم التي ترعاها الحكومة الإسرائيلية.

وقال الزعارير:"الوضع صعب جداً وإذا استمر هذا الحال فإن المستوطنين سيدخلون الى المنازل ويحرقون المواطنين داخلها مع سياراتهم وممتلكاتهم".

وأضاف:" الأمر أكثر خطورة مما سبق لأنه لا أمان لسفر المواطنين بين مدن الضفة بسبب المستوطنين، وما يجري من اعتداءات أمر صعب وواقع مرير".

ونبه النائب في التشريعي الى أن المواطن الفلسطيني في الضفة يتعرض لاعتداءات من المستوطنين تحت اشراف المستوى السياسي والعسكري الإسرائيلي.

وأِشار الى أن سبب تصاعد هذه الاعتداءات هو شعور المستوطنين بالأمان وعدم التفاتهم الى أي قانون أو حقوق انسان لأنهم مجموعة من القطعان والإرهابيين.

كما أكد الزعارير أن الشعب الفلسطيني في الضفة تعود على مقاومة المحتل والتضحية فداءً للأرض لكنه تعرض لظلم كبير من الاحتلال ومن سعى لتوفير الأمان للعدو والالتزام بالتنسيق الأمني.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة جرائم واعتداءات المستوطنين في الضفة بشكل كبير على المواطنين في الطرق والقرى ومناطق التماس والتي أسفرت عن تخريب سيارات وتدمير أشجار وأراضي زراعية ونهب ممتلكات.



عاجل

  • {{ n.title }}