الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من قباطية على حاجز عسكري

 اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم الأحد، أسير محرر من بلدة قباطية جنوب جنين، أثناء مروره على حاجز عسكري.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر ربيع كميل 29 عاماً من بلدة قباطية، أثناء مروره على حاجز الكونتينر العسكري شمال بيت لحم.

  وسبق أن اعتقل كميل في سجون الاحتلال لمدة 20 شهراً بعد أن اعتقل عام 2016 على حاجز زعتره جنوب نابلس حيث اتهم بالمشاركة في فعاليات ضد الاحتلال.

 وتعرض كميل حينها للتحقيق معه لأكثر من أسبوعين ووجهت له عدة تهم من بينها الانتماء لتنظيمات معادية، والمشاركة في فعالياتها المنددة بإجراءات الاحتلال.

 يشار إلى أنّ حاجز "الكونتنير" واحد من أكثر الحواجز إذلالا للمواطنين في منطقة الجنوب وشهد العشرات من حالات الاعتقال والإعدام، كان آخرها إعدام الشاب أحمد عريقات قبل أسابيع، في ذات يوم زفاف شقيقته.

 ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، يعيق حركة المواطنين وينغص حياة المسافرين عبرها.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

 كما شهدت الحواجز الاحتلالية العشرات من حالات الإعدام بحق الفلسطينيين، ولا سيما خلال السنوات الخمس الأخيرة.



عاجل

  • {{ n.title }}