هنية يدعو لبناء كتلة صلبة تتوافق على خيار الانتفاضة واستمرار المقاومة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على ضرورة بناء كتلة صلبة تتوافق على خيار الانتفاضة ودعم صمود الشعب واستمرار المقاومة.

 وخلال كلمة له بمؤتمر "غزة.. رمز المقاومة"، المنعقد في طهران بمناسبة الذكرى الـ12 للعدوان على قطاع غزة عام 2008 شدد هنية على أن الخطر الداهم الذي يهدد القضية الفلسطينية يستوجب التوافق على خطة استراتيجية متكاملة.

ودعا رئيس المكتب السياسي الى تفعيل خيار المقاومة لأنها كفيلة بطرد المحتلين وتحرير الأسرى.

 وأشار هنية الى أن خيار المقاومة وتطوير وسائلها لا يمكن أن يخضع لأي متغيرات أو ابتزازات، وأنها مستمرة كما أن الشعب الفلسطيني يتحمل التضحيات المترتبة عليها.

وحذر من أن صفقة القرن تستهدف ركائز القضية الفلسطينية، ثم تبعها خطة الضم وبعد ذلك التطبيع مع الاحتلال.

ونبه الى أن الشعب الفلسطيني مر بكثير من المؤامرات والمخططات لتصفية قضيته وازدادت في عهد ترامب

 ودعا رئيس المكتب السياسي الى بناء علاقات قوية مع كل من يرفض عربدة الاحتلال والانفتاح على كل أحرار العالم الذين يرفضون العربدة الأميركية.

وأضاف أن العالم ضج من الاحتلال الذي لم يعد بإمكانه تسويق روايته.




عاجل

  • {{ n.title }}