الاحتلال يطلق النار صوب مركبة قرب جنين

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار مساء اليوم الاثنين، صوب مركبة على مدخل قرية فقوعه شمال شرق مدينة جنين، دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.

 وذكر المواطن حسن أبو خميس، أن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز عسكري على مدخل قرية فقوعه، أطلقت الأعيرة النارية على مركبته ما أدى الى ثقب إحدى اطاراتها، حيث تم توقيفه واستجوابه والتدقيق في هويته، وتفتيش المركبات المارة والتدقيق في بطاقات ركابها.

 وتقع قرية فقوعة إلى الشمال الشرقي لمدينة جنين وتبعد عنها حوالي 11كم، وهي من القرى التي وقعت تحت الاحتلال في حرب 1967، حيث كان يوجد فيها آنذاك نقطة حماية للجيش الأردني.

 وبعد احتلال جنين اقتطع الاحتلال مائة ألف دونمًا من أراضيها لبناء المستوطنات.

 وأقيم أول موقع استيطاني على أراضي المحافظة سنة 1977 وهي مستوطنة "ريحان" الواقعة على أراضي برطعة ويعبد؛ ثم استكمل النشاط الاستيطاني في المحافظة في عهد الليكود إذ وصل عدد المستوطنات المقامة على أراضي المحافظة عشرة مواقع استيطانية حتى عام 1999.

 وأقامت سلطات الاحتلال تسع مستوطنات في المحافظة، هي: جانيم، وقديم، ومابودوتان، وجانيت، وشاكيد، وحنانيت، وريحان، وتل منشة، وحرميش (ثلاث من هذه المستوطنات تم اخلاؤها عام 2005).

 وقد توزعت هذه المستوطنات بشكل أحزمة تحيط بالمدينة والتجمعات السكانية، كي تخنق مجالات توسعها؛ ولتقطيع التواصل الجغرافي والسكاني، وتسهيل السيطرة على السكان؛ إضافة إلى مسابقة الزمن بمصادرة أكبر قدر ممكن من الأراضي الفلسطينية وعزلها بالأسلاك الشائكة، وتوطين آلاف المستوطنين. وكانت المستوطنات الإسرائيلية في محافظة جنين تتوزع توزيعاً جغرافياً يغطي كل المراكز العمرانية الفلسطينية في المحافظة



عاجل

  • {{ n.title }}