الأسير أمير اشتية حراً بعد 26 شهراً من الاعتقال في سجون الاحتلال

 أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عن الأسير أمير اشتية من مدينة نابلس، بعد قضائه ما يزيد عن العامين في سجون الاحتلال.

 وكانت محاكم الاحتلال قد أصدرت نهاية ديسمبر الماضي حكما بالسجن الفعلي ل26شهرا وغرامة مالية 4 آلاف شيقل بحق الأسير أمير اشتيه، بالإضافة لـ 18 شهراً وقف التنفيذ.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير اشتيه اعتقل ثلاث مرات متتالية، أولها في عام 2013 عندما فاز بعضوية مجلس اتحاد الطلبة، على إثر نشاطه الطلابي وحكم عليه بالسجن لمدة تسعة شهور وحرم من سنة دراسية كاملة.

وبعد إطلاق سراحه عام 2014 عاد إلى الجامعة لإكمال دراسته لكن الاحتلال اعتقله مجددا في 2015 وبقي محكوم إداري لمدة سنتين دون أية تهمة، ومدد عدة مرات كل مرة ست شهور وبعدها أطلق سراحه في نهاية 2017.

وفي ديسمبر عام 2019 حصل اشتية على شهادة البكالوريوس تخصص العلوم السياسية من داخل سجون الاحتلال، حيث كانت قوات الاحتلال قد اعتقلته وهو في فصله الأخير بالجامعة



عاجل

  • {{ n.title }}