قوات الاحتلال تجري تدريبات عسكرية في الأغوار الشمالية

أجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تدريبات عسكرية في عدة مناطق بالأغوار الشمالية.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن الاحتلال يجري تدريبات في مناطق الفارسية، وسهل البرج، والمالح، ما تسبب في تدمير محاصيل وأراضي مزروعة بالقمح وغيره من المحاصيل.

ويتعرض رعاة الماشية لاعتداءات يومية من قبل المستوطنين في عدة مناطق بالأغوار الشمالية.

وتأتي سياسات الاحتلال التنكيلية بالمواطن الفلسطيني في الأغوار ضمن مخطط التهجير القسري والتطهير العنصري لسكان الأغوار.

واستولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في شهر أكتوبر الماضي على أكثر من 11 ألف دونم في الأغوار الفلسطينية تشكل في غالبيتها أراضي رعوية، وذلك لصالح ما يسمى المحميات الطبيعية، في واحدة من أكبر عمليات الاستيلاء.

وسعت سلطات الاحتلال منذ احتلالها الضفة الغربية لضم وتهويد الأغوار الفلسطينية التي تقع على خزان ضخم من المياه.

وتعتبر الأغوار سلة فلسطين الغذائية وهي أكثر المناطق تضرراً من مشروع الضم الذي يلتهم عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

ووصف عام 2020 بأنه عام الذروة في تعزيز خطط البناء في المستوطنات وخاصة المنعزلة.



عاجل

  • {{ n.title }}